June 29, 2022

بحث

أغنى الدول بحسب الناتج الاجمالي

وفقا لـ “جلوبال فاينانس” تعرف على أغنى الدول حسب الناتج الإجمالي

كشفت “جلوبال فاينانس” في تقرير حديث لها عن أثري الدول في العالم، من حيث إجمالي الناتج المحلي  ربما يتفاجأ الكثير من الناس عندما يجدون أن العديد من أغنى دول العالم هي أيضًا من بين الدول الأصغر حجمًا. حيث تستفيد بعض الدول الصغيرة جداً والغنية جداً – مثل سان مارينو، ولوكسمبورغ، وسويسرا، وسنغافورة – من وجود قطاعات مالية متطورة وأنظمة ضريبية تجتذب الاستثمار الأجنبي، والمواهب المهنية، والودائع المصرفية الضخمة.

وتمتلك دول أخرى مثل قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة احتياطيات كبيرة من الهيدروكربونات أو غيرها من الموارد الطبيعية المربحة. تظل ماكاو، بحسب التقرير واحدة من أكثر الدول ثراءً في العالم على الرغم من تحملها ما يقرب من ثلاث سنوات من عمليات الإغلاق المتقطعة وقيود السفر المرتبطة بالوباء. ولكن ماذا يعني عندما نقول إن دولة ما “غنية”، وخاصة في عصر يتسم بتزايد التفاوت في الدخل بين أصحاب الثراء الفاحش وكل من عداهم؟ في حين أن الناتج المحلي الإجمالي يقيس قيمة جميع السلع والخدمات المنتجة في دولة ما، فإن تقسيم هذا الناتج على عدد المقيمين هو وسيلة أفضل لتحديد مدى غنى أو فقر سكان دولة ما مقارنة بسكان دولة أخرى.

وبحسب التقرير فإن هذه الدول تعتبر الاغني في العالم باحتساب إجمالي الناتج المحلي:

1. لوكسمبورغ: تقع في قلب أوروبا، يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 650 ألف نسمة، لديها الكثير لتقدمه، سواء للسياح أو المواطنين. تستخدم لوكسمبورغ حصة كبيرة من ثروتها لتوفير السكن والرعاية الصحية والتعليم الأفضل لشعبها، الذي يتمتع بأعلى مستوى من المعيشة في منطقة اليورو.

2. أيرلندا: دولة يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة فقط، كانت جمهورية أيرلندا واحدة من أكثر الدول تضررا من الأزمة المالية عام 2008. وفي أعقاب تدابير الإصلاح الصعبة سياسياً مثل التخفيضات الكبيرة في أجور القطاع العام وإعادة هيكلة صناعتها المصرفية، استعادت عافيتها المالية، وعززت معدلات تشغيل العمالة وشهدت نمواً هائلاً في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

3. سنغافورة: أغنى شخص يعيش في سنغافورة لي شيتينغ مؤسس شركة المعدات الطبية مينداري، الذي تقدر ثروته الصافية بـ 15.6 مليار دولار. تمكنت سنغافورة من جذب عدد كبير من الأفراد من ذوي الثروات العالية، عندما استقلت على الرغم أن نصف سكانها كانوا أميين عندما استقلت في عام 1965. ومع انعدام الموارد الطبيعية تقريباً، تمكنت سنغافورة من الارتقاء بنفسها من خلال العمل الجاد والسياسة الذكية، لتصبح واحدة من أكثر الأماكن الصديقة للأعمال التجارية في العالم. تعد سنغافورة اليوم مركزًا تجاريًا وصناعيًا وماليًا مزدهرًا، كما أن 98% من السكان البالغين يعرفون القراءة والكتابة.

4. قطر: على الرغم من الانتعاش الأخير، فقد انخفضت أسعار النفط في المتوسط منذ منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. وفي عام 2014، بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي للمواطن القطري أكثر من 143,222 دولارًا أمريكيًا؛ وبعد مرور عام واحد، انخفض بشكل كبير وظل أقل من مستوى 100 ألف دولار على مدى السنوات الخمس التالية. ومع ذلك، فقد ارتفع هذا الرقم تدريجياً، حيث زاد بنحو 10000 دولار كل عام. ومع ذلك، فإن احتياطيات قطر من النفط والغاز والبتروكيماويات كبيرة جدًا وعدد سكانها صغير جدًا – 2.7 مليون نسمة فقط.

5. ماكاو: قبل بضع سنوات فقط، كان الكثيرون يراهنون على أن مدينة لاس فيغاس الآسيوية في طريقها لتصبح أغنى دولة في العالم. كانت صناعة الألعاب في السابق مستعمرة للإمبراطورية البرتغالية، وتم تحريرها في عام 2001. وقد شهدت هذه المنطقة الإدارية الخاصة لجمهورية الصين الشعبية نمو ثروتها بوتيرة مذهلة. مع عدد سكان يبلغ حوالي 700 ألف نسمة، وأكثر من 40 كازينو منتشرة على مساحة تبلغ حوالي 30 كيلومترًا مربعًا، أصبحت شبه الجزيرة الضيقة الواقعة جنوب هونغ كونغ مباشرة آلة لكسب المال.

6. سويسرا: تدين هذه الدولة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 8.8 مليون نسمة بمعظم ثروتها للخدمات المصرفية والتأمين، والسياحة، وتصدير المنتجات الصيدلانية، والأحجار الكريمة، والمعادن الثمينة، والأدوات الدقيقة (مثل الساعات) والآلات (الأجهزة الطبية وأجهزة الكمبيوتر).

7. الإمارات: الزراعة وصيد الأسماك وتجارة اللؤلؤ: كانت هذه هي الدعائم الاقتصادية الأساسية لهذه الدولة الخليجية. ثم اكتشف النفط في الخمسينيات وتغير كل شيء. اليوم، يتمتع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة ذوو التوجهات العالمية العالية بثروة كبيرة. تمتزج العمارة الإسلامية التقليدية مع مراكز التسوق الجذابة ويأتي العمال من جميع أنحاء العالم الذين يجذبهم الرواتب المعفاة من الضرائب وأشعة الشمس على مدار العام. حوالي 20٪ فقط من الأشخاص الذين يعيشون في البلاد هم مواطنين. كما أصبح اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة متنوعًا بشكل متزايد. وبعيدًا عن قطاع الهيدروكربون المهيمن تقليديًا، تعد السياحة والبناء والتجارة والتمويل من الصناعات الرئيسية.

8. سان مارينو: تعتبر أقدم جمهورية في أوروبا وخامس أصغر دولة على الخريطة. قد يكون عدد سكانها 34 ألف مواطن فقط، لكنها من بين أغنى المواطنين في العالم. ومن المفيد أن معدلات ضريبة الدخل منخفضة للغاية، حيث تبلغ نحو ثلث المتوسط في الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، تعمل سان مارينو على مواءمة قوانينها وأنظمتها المالية مع قوانين وأنظمة الاتحاد الأوروبي والمعايير الدولية.

9. النرويج: منذ اكتشاف الاحتياطيات البحرية الكبيرة في أواخر الستينيات، كان النفط يغذي المحرك الاقتصادي للنرويج. باعتبارها أكبر منتج للنفط في أوروبا الغربية، استفادت البلاد لعقود من ارتفاع الأسعار.

10. الولايات المتحدة : يعزى دخول أمريكا واستمرار وجودها في المراكز العشرة الأولى جزئيا إلى انخفاض أسعار الطاقة، فضلا عن الإنفاق الحكومي الناجم عن الوباء وإجراءات التحفيز الاقتصادي الأخرى. ودفع انخفاض أسعار الطاقة الاقتصادات المعتمدة على النفط مثل قطر والنرويج والإمارات العربية المتحدة إلى التراجع في عدة تصنيفات، في حين خرجت بروناي من المراكز العشرة الأولى تماما.