June 29, 2022

بحث

وفقاً لـ “Ookla” الإمارات تسجل أعلى ​​سرعة تنزيل عبر شبكات  5Gعلى مستوى العالم

تم تحسين سرعة التنزيل العالمية  5G، شهد متوسط ​​سرعة تنزيل 5G العالمية زيادة كبيرة بنسبة 20% في الربع الثالث من عام 2023، حيث وصل إلى 203.04 ميجابت في الثانية، مقارنة بـ 168.27 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2022 ويتماشى هذا التحسن مع الارتفاع الكبير في اشتراكات 5G العالمية، مما يشير إلى تقدم إيجابي في اعتماد المستخدمين لـ 5G و أداء شبكات 5G

لقد تحول أفضل أداء 5G وشهدت الدول العشر الأولى في أداء شبكات الجيل الخامس تغيرات ملحوظة، حيث احتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الأول، متفوقة على كوريا الجنوبية. كما قطعت ماليزيا والهند وجمهورية الدومينيكان خطوات كبيرة، حيث أظهرت تحولًا ديناميكيًا في المشهد العالمي لتقنية الجيل الخامس.

تشير تقييمات مستخدمي Speedtest إلى وجود مجال لتحسين 5G على الرغم من التقدم في تكنولوجيا 5G كان هناك انخفاض في صافي نقاط الترويج (NPS) بين مستخدمي 5G. يمكن أن تشمل العوامل التي تساهم في عدم الرضا التوقعات غير الملباة والتناقضات بين سرعات 5G الفعلية والسرعات المعلن عنها.

تطورات الشبكات الثابتة. على المستوى العالمي، أظهرت الشبكات الثابتة تحسنًا ملحوظًا في الأداء، مع زيادة بنسبة 19% في متوسط ​​سرعة التنزيل (83.95 ميجابت في الثانية) وزيادة بنسبة 28% في سرعة التحميل (38.32 ميجابت في الثانية) في الربع الثالث من عام 2023 مقارنة بالعام السابق. وهذا يسلط الضوء على التحول المستمر إلى تقنيات النطاق العريض الأكثر تقدمًا، وخاصة الألياف إلى المنزل (FTTH).

ضرورة سد فجوات الاتصال. على الرغم من التحسينات في الاتصال العالمي، لا تزال هناك مناطق تقع خارج نطاق تغطية الشبكة. تسلط بيانات Speedtest® الضوء على التفاوتات في أداء الإنترنت بين الشبكات الثابتة والمتنقلة عبر المناطق المختلفة، مما يؤكد أهمية مواجهة تحديات الاتصال في جميع أنحاء العالم.

شهد متوسط ​​سرعة التنزيل العالمية لشبكة 5G ارتفاعًا ملحوظًا، حيث سجل زيادة بنسبة 20% ووصل إلى 203.04 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2023، مقارنة بـ 168.27 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2022، وفقًا لبيانات Speedtest Intelligence. ويتزامن هذا التحسن مع ارتفاع كبير في عدد اتصالات 5G العالمية، حيث وصل إلى 1.4 مليار وفقًا لمعلومات GSMA، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 65% على أساس سنوي من 872 مليونًا في العام الماضي.

شهد مستخدمو Speedtest الذين يتمتعون بأعلى 10% من سرعات تنزيل 5G على مستوى العالم زيادة بنسبة 9%، حيث ارتفعت من 525.54 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2022 إلى 573.12 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2023. ومع ذلك، لم تصل السرعات بعد إلى مستويات جيجابت، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى اقتصاديات الشبكة. تم تصميم 5G في الأصل لتوفير معدلات بيانات تصل إلى 20 جيجابت في الثانية بناءً على متطلبات الاتصالات المتنقلة الدولية-2020، لكننا مازلنا بعيدين قبل أن تصبح سرعات الجيجابت هي الوضع الطبيعي الجديد. على سبيل المثال، لم يتم تحقيق تناسق التنزيل وسرعات التحميل ووقت الاستجابة المنخفض للغاية، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الغالبية العظمى من شبكات 5G ليست “5G حقيقية” حيث تم نشرها في الوضع غير المستقل (NSA)، مما يعني أنها تعتمد على نواة شبكة 4G LTE. وفقًا لـ GSA، أطلق أكثر من 40 مشغلًا شبكة 5G المستقلة (SA) في الشبكات العامة، لكن الطرح لم يكتمل بعد. ومع ذلك، فإن الصناعة تستكشف بشكل فعال احتمالات تقنية 5G المتقدمة، والتي تعد بسرعات تحميل وتنزيل متماثلة وزمن وصول منخفض للغاية

خلال الربع الثالث من عام 2023، برزت الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية كدولتين رائدتين في أداء شبكة الجيل الخامس، حيث تمتعتا بأعلى سرعات تنزيل متوسطة لشبكة الجيل الخامس على مستوى العالم بواقع 592.01 ميجابت في الثانية و507.59 ميجابت في الثانية على التوالي. وتشمل قائمتنا العشرة الأوائل أيضًا ماليزيا وقطر والبرازيل وجمهورية الدومينيكان والكويت وماكاو وسنغافورة والهند. ويكشف التحول في التصنيفات العشرة الأولى عن تغييرات ديناميكية، حيث قطعت ماليزيا وجمهورية الدومينيكان والهند خطوات كبيرة، في حين خرجت بلغاريا والمملكة العربية السعودية ونيوزيلندا والبحرين من التصنيف.

أظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة زيادة بنسبة 14% في متوسط ​​سرعة تنزيل 5G، حيث وصلت إلى 592.01 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2023، مقارنة بـ 511.68 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2022، مما سمح لدولة الإمارات العربية المتحدة باحتلال المركز الأول متفوقة على كوريا الجنوبية. وتشمل العوامل الرئيسية التي تساهم في ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة لتقنية الجيل الخامس المنافسة الشرسة في السوق التي تقودها اتصالات ودو، مما أدى إلى تغطية واسعة النطاق للجيل الخامس وإمكانية الوصول على نطاق واسع إلى خدمات الجيل الخامس. بالإضافة إلى ذلك، لعب تخصيص 100 ميجاهرتز من الطيف المجاور، كما تمت مناقشته في مقالتنا حول طيف 5G، دورًا محوريًا في تحقيق سرعات أعلى وزمن وصول أقل وتحسين الكفاءة الطيفية.

نشرت شركة Ookla تقرير”حالة الاتصال العالمي في عام 2023″ الذي يقيم الأداء الحالي لشبكات الاتصالات على مستوى العالم. ووفقا للتقرير، توفر دولة الإمارات الآن أسرع متوسط ​​سرعة تنزيل عبر شبكات الجيل الخامس على مستوى العالم، تليها قطر في المركز الرابع عالميا، والكويت في المركز السابع. كما توفر دولة الإمارات العربية المتحدة أسرع متوسط ​​أداء عبر النطاق العريض الثابت في العالم.

إن التحول الإقليمي في قيادة أداء الجيل الخامس جدير بالملاحظة. وفي عام 2022، كانت نصف الدول العشر الأولى من الشرق الأوسط، بينما في عام 2023، جاءت نفس النسبة من منطقة آسيا والمحيط الهادئ. يشير تحليلنا إلى أن المستخدمين الأوائل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ قد تفوقوا على الأسواق الأوروبية الرئيسية في أداء الجيل الخامس، وذلك بسبب عوامل مثل التوفر المبكر للطيف والسياسات الحكومية الداعمة.

مستخدمي 5G عادةً ما يصنفون مشغل الشبكة الخاص بهم بدرجات NPS أعلى عالميًا من تلك الخاصة بمستخدمي 4G LTE. وفي الربع الثالث من عام 2023، استمر هذا الاتجاه، حيث لا يزال مستخدمو 5G الذين كانوا على شبكة 4G عند الإجابة على سؤال NPS يسجلون درجات أعلى من أولئك الذين يستخدمون 4G في جميع الأسواق التي تم تحليلها. ليس من المستغرب أن تتمتع شبكة 5G على المستوى العالمي بمتوسط ​​سرعة تنزيل أفضل بنسبة 637% من 4G ومتوسط ​​سرعة تحميل أفضل بنسبة 130%.

وتتصدر الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة وهونغ كونغ قائمة الدول الثابتة

مخطط لأسرع الدول في سرعة تنزيل النطاق العريض الثابت

قادت الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة الطريق في أداء الشبكات الثابتة.

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة متوسط ​​سرعة تنزيل بلغ 247.63 ميجابت في الثانية في الربع الثالث من عام 2023، وهو ما يمثل زيادة ملحوظة قدرها 1.83 مرة مقارنة بالعام السابق. يتمتع معظم العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة بإمكانية الوصول إلى شبكات الألياف الضوئية، وقد تم تنفيذ تدابير إضافية من قبل المشغلين في المنطقة لتعزيز سرعات الإنترنت، مثل زيادة الحد الأدنى لسرعة التنزيل من 250 ميجابت في الثانية إلى 500 ميجابت في الثانية وتقديم خصومات على الأسعار لتحفيز المستخدمين على الترقية إلى خطط المستوى الأعلى.

تتصدر سنغافورة أيضًا مؤشر تطوير الألياف لعام 2023 (FDI)، حيث حصلت على أعلى الدرجات في سبعة من المقاييس التسعة. وقد حققت سنغافورة، إلى جانب قطر وكوريا الجنوبية، تغطية FTHH بنسبة 100%. أحد أسباب هذا النجاح، إلى جانب وجود مساحة أصغر، هو أن الهيئة التنظيمية في سنغافورة تفرض على أصحاب المباني ومطوري العقارات توفير المساحة والمرافق الكافية وإمكانية الوصول لمشغلي الشبكات لتثبيت شبكات الألياف مسبقًا.

وأظهرت هونج كونج أيضًا تقدمًا كبيرًا، مع زيادة بنسبة 37% في متوسط ​​سرعة التنزيل وزيادة بنسبة 40% في سرعة التحميل. لتتبع اعتماد النطاق العريض، يقوم مكتب هيئة الاتصالات (OFCA) في هونغ كونغ بمراقبة اعتماد النطاق العريض من خلال مزيج السرعة والتكنولوجيا المعلن عنه؛ اعتبارًا من أغسطس 2023، اشترك 66% من العملاء المقيمين بالفعل في الإنترنت بسرعة تنزيل تساوي أو تزيد عن 1 جيجابت في الثانية.

تايلاند هي الوافد الجديد إلى التصنيف حيث تستمر FTTH في النمو بقوة. تشكل FTTH نسبة مذهلة تبلغ 95% من مستخدمي النطاق العريض الثابت في تايلاند، أي ما يعادل حوالي 58.96% من اختراق المنازل. يعمل المشغلون على نشر الألياف بشكل نشط التزامًا بالسياسة الوطنية الرقمية في تايلاند.

في الولايات المتحدة، كان هناك تحسن بنسبة 26% في متوسط ​​سرعة التنزيل وتحسن بنسبة 7% في سرعة التحميل. في هذا السوق التنافسي للغاية، مع مجموعة من تقنيات الوصول التي تتنافس على العملاء، مزيج من الانتقال إلى الألياف الضوئية والجيل الخامس الثابت

يساعد الوصول اللاسلكي الثابت (FWA) لشبكات الجيل الخامس (5G) واتصالات الكابلات الأسرع في تحقيق مستويات أداء أعلى. تماشيًا مع الطلب على أداء أسرع للشبكة في السوق، أعلنت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) مؤخرًا أنها تسعى للحصول على مدخلات بشأن الزيادة المخطط لها في تعريفها للإنترنت واسع النطاق/عالي السرعة إلى تنزيل بسرعة 100 ميجابت في الثانية وتحميل بسرعة 20 ميجابت في الثانية، ارتفاعًا من 25 ميجابت في الثانية حاليًا تنزيل ميجابت في الثانية وتحميل قياسي بسرعة 3 ميجابت في الثانية.