June 29, 2022

بحث

Cyril Ramaphosa, South Africa's president

تنزانيا تشارك في مؤتمر”التعدين الأفريقي” لتعزيزالاستثمار والنمو في قطاع التعدين

احتفلت تنزانيا بأول مشاركة لها في التعدين إندابا ، الذي عقد في الفترة من 5 إلى 8 فبراير في كيب تاون ، جنوب إفريقيا. يركز حدث هذا العام ، على مستقبل جديد جريء للتعدين الأفريقي ،والحاجة إلى التكيف في قطاع التعدين في ضوء التقدم التكنولوجي والاهتمامات البيئية.

ضم الوفد التنزاني ، ممثلين عن الحكومة والقطاع الخاص ، برسالة واضحة : دفع الاستثمار في التعدين لتسريع الازدهار. تتماشى هذه الخطوة مع رؤية الحكومة التنزانية 2030 ، والتي تهدف إلى تكثيف المسوحات الجيولوجية العلمية للاستفادة من الموارد المعدنية الغنية في البلاد.

أكد أنتوني مافوندي ، وزير المعادن التنزاني ، على الرؤية في إندابا ، حيث قدم استراتيجية الحكومة ليس فقط لتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادي ولكن أيضا التركيز على ممارسات التعدين المستدامة والمسؤولة. “رؤيتنا ليست مجرد حفر المعادن ، انها لإشعال محركات الازدهار” ، أعلن مافوندي ، مؤكدا التحول من ممارسات التعدين التقليدية إلى نهج أكثر استدامة ومفيدة اقتصاديا.

تعتبر مشاركة تنزانيا في المؤتمر خطوة حاسمة نحو إعادة تعريف السرد الأفريقي للتعدين،والذي غالبا ما ابتليت به قضايا التدهور البيئي والاستغلال.

وشملت القضايا الرئيسية التي نوقشت في المؤتمر دور أفريقيا في توريد المعادن الحيوية للصناعات الإلكترونية والسيارات العالمية والنهج المبتكرة لتحفيز الاستثمار في قطاع التعدين والعمالة. هذه المناقشات ذات أهمية خاصة بالنسبة لتنزانيا ، نظرا لاحتياطياتها الوفيرة من المعادن الهامة مثل النيكل والأتربة النادرة والجرافيت.

ومع ذلك ، فإن الطريق إلى ازدهار التعدين لا يخلو من التحديات. ووفر المؤتمر منبرا لتنزانيا لمعالجة العقبات التي تعوق الاستثمار ، مثل الشواغل الضريبية والحاجة إلى التقاسم العادل لعوائد المشاريع. كان التزام الحكومة بتيسير بيئة استثمارية مواتية واضحا ، كما أشار خيري ماهيمبالي ، الأمين الدائم لوزارة المعادن ، الذي أكد تفاني تنزانيا في ممارسات التعدين المسؤولة.

يرمز ظهور تنزانيا لأول مرة إلى أكثر من مجرد مشاركة ؛ إنه يمثل التزام البلاد بلعب دور رئيسي في مستقبل التعدين الأفريقي.

المصدر: فوربس