June 29, 2022

بحث

برعاية “البنك التجاري الدولي”.. شركات الأغذية المصرية تستكشف فرص الأعمال في كينيا

شهد يوم 17 يناير حدثًا رائعًا لشركات تصنيع الأغذية المصرية حيث عرضت منتجاتها في البعثة التجارية المصرية إلى كينيا، والتي أقيمت في فندق سيرينا بالعاصمة نيروبي.

جاء ذلك بحضور السفير وائل نصر الدين عطية، سفير مصر لدى كينيا، وكان لمجموعة البنك التجاري الدولي تمثيل في حدث B2B الخاص بالبعثة التجارية لمصنعي الأغذية المصريين إلى نيروبي.

يسعى المنتدى، الذي يطلق عليه مبادرة “نيل فود أفريقيا” التجارية، إلى ربط مصنعي الأغذية المصريين بالفرص التجارية في كينيا وكذلك ربط مجتمعات الأعمال الكينية التي تتطلع إلى السوق المصرية بالشركاء التجاريين المناسبين.

تم تنظيم منتدى الأعمال بين الشركات (B2B) من قبل المجلس التصديري للأغذية المصري (FEC) في كينيا بالتعاون مع مشروع ممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والخدمة التجارية المصرية (ECS).

وقد اجتذب المعرض أكثر من 26 مصنعًا للأغذية من مصر، بما في ذلك شركة المعكرونة والمركزات المصرية السويسرية العملاقة، وشركة جهينة الرائدة في إنتاج العصير، وشركة الوجبات الخفيفة والبسكويت إيديتا فودز، وشركة أغذية فودز لصناعة معجون الطماطم.

من بين الشركات الأخرى التي عرضت عروضها في هذا الحدث، مالك العلامة التجارية جيارديون UEFCON، ومنتج العلامة التجارية Spuds Food Trip للصناعات الغذائية، وشركة ريجينا للمكرونة والصناعات الغذائية، وSeco Salt، وCorona Chocolate and Confectionary، وWadi Food Industries.

وفي حديثه خلال افتتاح المعرض، أشاد السفيروائل نصر الدين عطية، سفير مصر لدى كينيا، بالمنظمين مضيفًا أن المعرض يمثل منصة ممتازة لتكامل الصناعات الغذائية المصرية الكينية لتعزيز الشراكة التي تبني الأعمال التجارية لكلا البلدين.

وقال إن مصر شريك استراتيجي لكينيا بسبب قربها من الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، مضيفًا أنه يجب على الدول العمل على إزالة مختلف الحواجز غير الجمركية والجمركية مع استمرارها في خنق التجارة داخل القارة.

ومع ذلك، سلط وائل الضوء على محنة البنية التحتية باعتبارها من بين العقبات التي تؤثر على التجارة داخل القارة الأفريقية. ووفقا له، فإن تحسين البنية التحتية للنقل سيشهد زيادة في حجم التجارة وبالتالي تحسين التجارة بشكل كبير داخل القارة الأفريقية.

وأشار إلى أن البنية التحتية للطرق داخل القارة اكتملت بنسبة سبعين بالمائة مع استكمال دول مختلفة مثل مصر أقسامها.

“نحن على يقين من أن التجارة بين بلدينا والقارة بشكل عام سوف تتحسن بمجرد اكتمال مشاريع البنية التحتية الجارية. ونعني بهذا أن الطرق والسكك الحديدية تلعبان دورًا حاسمًا في تسهيل حركة البضائع.

وأكد السفير أن ميناء مومباسا لا يزال يمثل نقطة محورية في تسهيل التجارة بين مصر وكينيا، كما أن القرب بين البلدين يعمل أيضًا لصالح المصدرين والمستوردين.

كما أشاد السفير بدخول البنك المصري إلى السوق الكينية قائلاً إنه سيمكن التجارة بين رجال الأعمال من البلدين.

وفي حديثه في نفس الحدث، قال الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي في كينيا، دافني ماينا، إن البنك سيعمل على تمكين وتسهيل التجارة بين دولتي الكوميسا.

يعد دعم البنك التجاري الدولي كأحد الرعاة الرئيسيين لحدث التوفيق بين الشركات، والذي ينظمه المجلس التصديري للأغذية المصري بالتعاون مع المكتب التجاري المصري في كينيا، يؤكد التزامنا بتعزيز التجارة والتعاون بين مصر وكينيا.

ومن خلال تواجده في كل من كينيا ومصر، يلعب البنك التجاري الدولي دورًا محوريًا في تعزيز ودعم معاملات التمويل التجاري بالإضافة إلى دعم التوفيق بين المستوردين والمصدرين من خلال قاعدة عملائه في كلا البنكين.

اترك تعليقاً